• Chef de département :
  • Grade :
  • Contact :


Cours



  يعتبر علم النفس التربوي أحد العلوم التي تجددت وتوصلت إلى معارف تفيد مجال التربية والتعليم، حيث كشف هذا الأخير عن ضعف بعض طرائف التدريس، وقصور مضامين المواد التعليمية.

     و بالتالي وجد نفسه أمام ضرورة إعادة النظر في موقفه من الطفل، المدرسة، المنهج، المعلم، المتعلم وطرق التدريس، والعلاقات القائمة بينهم،  حيث  يقدم علم النفس التربوي المعلومات والمبادئ التي تساعد على فهم سلوك المتعلم وتنمية شخصيته في كل جوانبها واستغلال طاقاته ومختلف قدراته وتوجيه السلوك ومعرفة الذات.

   و منه يتضح لنا أن علم النفس التربوي هو الدراسة  العلمية للسلوك الإنساني في مختلف المواقف التربوية، و هو فرع نظري و تطبيقي من فروع علم النفس يهتم أساسا بالدراسات النظرية و الإجراءات التطبيقية لمبادئ علم النفس في مجال الدراسة و تربية النشء و تنمية إمكانياتهم و شخصياتهم و يركز بصفة خاصة على عمليتي التعليم و التعلم.

و يعد علم النفس التربوي  لازما لتدريب المعلمين و إعدادهم و ذلك في كليات و معاهد التربية و توفير برامج التدريب و التأهيل بمختلف أنواعها و مستوياتها و إعداد الأخصائيين النفسيين العاملين في المجال المدرسي.

 و المهمة الجوهرية لهذا العلم هي تزويد المعلمين بالمبادئ الصحيحة التي تتناول مشكلات التربية و مسائل التعلم المدرسي لكي يصبحوا أعمق فهما و أوسع إدراكا و أكثر مرونة في المواقف التربوية.

و لذلك حددت أهم موضوعاته و مجالاته في:

§        النمو المعرفي و الجسمي و الانفعالي و الاجتماعي.

§        عمليات التعلم و نظرياته و طرق قياسه و تحديد العوامل المؤثرة فيه، و انتقال اثر التدريب و الاستعداد للتعلم و طرق التدريس، و توجيه التعلم و تنظيم موقف التدريس.

§         قياس الذكاء و القدرات العقلية و سمات الشخصية و التحصيل، و أسس بناء الاختبارات التحصيلية و شروط الاختبارات النفسية و التربوية.

§        التفاعل الاجتماعي بين التلاميذ و المعلمين و بين التلاميذ أنفسهم.

§        الصحة النفسية للفرد و التوافق الاجتماعي و المدرسي.

و يقدم علم النفس التربوي  المساعدة  الضرورية لحل المشكلات التربوية، التي تظهر من خلال ممارسات المعلمين في المدارس، و تركز أهم استخدماته في : الأهداف التعليمية، خصائص نمو (التلاميذ)المتعلمين،طرق التدريس، طبيعة عملية التعلم، تقويم التعلم.

   كما تركز البحوث في علم النفس التربوي في ثلاث متغيرات أساسية هي الأهداف التعليمية، خصائص التلاميذ، و طرق التدريس.فاختيار طرق التدريس ينبغي أن يكون مبنيا على طبيعة هذه الأهداف (معرفية، وجدانية، نفس حركية) و على طبيعة التلاميذ الذين يقوم المدرس بتعليمهم، فعلم النفس التربوي يعمل على توفير المعلومات التي على أساسها يتم اختيار طرق التدريس.

     إن مهمة عالم النفس التربوي و هو يتعامل مع العملية التعليمية، إنما هي وظيفة و مهمة الخبير الذي يقرر الوسائل التي يجب إتباعها للحصول على النتيجة المرغوب فيها، بأكبر درجة من الكفاية، و من هنا كانت أهمية دراسة علم النفس التربوي للمعلمين و المربين.

    و يهدف علم النفس التربوي إلى تحقيق غرض مزدوج ألا و هو تطوير أسس علم النفس العام، و تطبيقها من اجل تطوير العملية التربوية، و لكي يتحقق هذا الغرض فانه ينهل من ميادين علم النفس الأخرى ، و بخاصة ميادين التعلم و النمو والفروق الفردية و الصحة النفسية و الإرشاد و التوجيه و غيرها. فالوصول إلى المعرفة هو غاية علم النفس التربوي من خلال تحقيق الفهم، و التنبؤ، و الضبط لأجاد نوع من العلاقات بين المتغيرات موضوع الاهتمام.

 


·        


   فرضت وسائل الاتصال الجديدة نفسها بشكل مكثف في السنوات الأخيرة، وذلك بعد انتشارها بشكل واسع بالتوازي مع تطور مجال الأنترنت، الأمر الذي سمح لها بالتوغل في كل بلدان العالم، وهذا ما تؤكده نسبة تصفح المواقع الالكترونية والتعليقات المتواجدة بداخلها كل يوم. كما مكنت أفراد الأسرة من التواصل فيم بينهم وتبادل الأفكار والمعلومات في نفس الوقت وفي نفس اللحظة خاصة في المناسبات والأعياد. هنا تكمن أهمية الدراسة من خلال قياس إذا كانت هناك الفروق الاحصائية عند الطلبة الجامعيين في درجة تأثير استخدام وسائل الاتصال الجديدة على التوافق الأسري تبعا لعدة متغيرات: ( السن، والجنس، ومكان السكن، والمستوى التعليمي)، وتندرج هذه الدراسة ضمن الدراسات الوصفية التحليلية، حيث اتبعنا المنهج المسحي، وتكونت عينتنا من 200 مفردة، ولجمع البيانات تم استخدام استمارة بها محورين، الأول يتمثل في أنماط ودوافع استخدام الوسائط الجديدة، أما الثاني يعبر عن الوسائط الجديدة والتوافق النفسي. كما أشارت نتائج الدراسة أن استخدام الطلبة للوسائط الجديدة يؤثر بنسبة كبيرة على علاقاتهم الاسرية خاصة من جانب العزلة الاجتماعية، حيث أصبح معظمهم مدمنين عليها وتركوا واجباتهم الأسرية. وأظهرت المعالجة الاحصائية أن هناك فروقات في درجة التأثير كمكان السكن والمستوى التعليمي عكس السن والجنس.

من خلال هذا الدرس يمكن للطالب التعرف على الوسائط الجديدة ومدى علاقتها بعلم الاجتماع، حيث أن هذا الموضوع جزء من مادة علم اجتماع الجمهور والمستخدمين

الكلمات المفتاحية: الوسائط الجديدة – الاستخدام- التوافق-التوافق الأسري –الطلبة الجامعيين.   


الدرس لطلبة  السنة الثالثة تاريخ عام

الحكم الراشد هو نمط جديد من الحكم الذي برقى إلى تحقيق أهداف التنمية إنطلاقا من معايير معينة

  الهدف من هذا الدرس هو إعطاء الطالب معلومات إضافية عن أهمية الحكم الراشد في مختلف المجالات ومرافقته في إنتهاج

الحكم الراشد في مجاله بعد تخرجه و دخول سوق العمل  


هذا الدرس موجه لطلبة السنة الثالثة تخصص تاريخ عام ليسانس السداسي الاول مقياس تاريح اوروبا والامريكيتين المعاصرة والهدف منه التعرف على الحرب العالمية الثانية التي: اندلعت الحرب العالمية الثانية بسبب تراكم مجموعة من الأزمات،ومرت بمرحلتين أساسيتين،وترتبت عنها نتائج مختلفة، فبسبب الاختلاف في المصالح والأهداف اشتدت روح العداء بين الدول الأوروبية في الفترة التي سبقت 1939 وساد القارة الأوروبية جو مشوب بالحذر والترقب وصارت كل دولة تترقب نشوب حرب بين فينة وأخرى وأخذت تعد نفسها لذلك

وتعد الحرب العالمية الثانية  حرب دولية بدأت في الأول من سبتمبر من عام 1939 في أوروبا وانتهت في الثاني من سبتمبر عام 1945، شاركت فيه الغالبية العظمى من دول العالم منها الدول العظمى في حلفين عسكريين متنازعين هما: قوات الحلفاء، ودول المحور، كما أنها الحرب الأوسع في التاريخ، وشارك فيها بصورة مباشرة أكثر من 100 مليون شخص من أكثر من 30 بلدًا، وقد وضعت الدول الرئيسية كافة قدراتها العسكرية والاقتصادية والصناعية والعلمية في خدمة المجهود الحربي. تميزت الحرب العالمية الثانية بعدد كبير من القتلى المدنيين،القصف الاستراتيجي الذي أودى بحياة حوالي مليون شخص، ومنه القنبلتان الذريتان اللتان ألقيتا على هيروشيما وناغازاكي،[5] أدت الحرب إلى وقوع ما بين 50 و85 مليون قتيل حسب التقديرات؛ لذلك تعد الحرب العالمية الثانية أكثر الحروب دموية في تاريخ البشرية