• Chef de département :
  • Grade :
  • Contact :


Cours


مقرر الصوتيات العربية لطلبة السنة الثالثة ليسانس، تخصص لسانيات عامة.

الملخص:

تعد اللسانيات من العلوم التي كان لها الأثر الواضح في مختلف العلوم منذ ظهورها في منتصف القرن الماضي بنشر كتاب سوسور دروس في اللسانيات العامة، وانتقلت الدراسات اللسانية الأوروبية والأمريكية إلى العالم العربي في الوقت ذاته عن طريق اللغويين العرب الذين انتقلوا إلى أوروبا وعن طريق الترجمة بعد ذلك فأخذ  بذلك اللسانيون العرب مناحي مختلفة منهم ما اتجه اتجاها  تأثر  بنظريات الغرب وحاول تطبيقها على اللغة العربية فطاوعته في بعض قضاياها وتعسف في بعضها الآخر، ومنهم من اتجه اتجاها معاكسا تماما رافضا كل النظريات التي جاءت من الغرب مقتصرا في ذلك على ما ورثته العربية عن اللغويين والنحاة القدامى، ومنهم من أعاد قراءة التراث اللغوي العربي خاصة منه ما كتبه النحاة القدامى من أمثال الخليل وسيبويه ومن جاء بعدهما إلى حدود القرن الرابع ودرس بعد ذلك النظريات اللسانية الغربية متتبعا إياها بالتحليل والتفسير والنقد.


   
صورة
    إنّ علم الصرف له مكانة رفيعة, لا يمكن للباحث أن يستغني عنه, به تحدد دلالة الكلمة , و تضبط صياغتها و نطقها و حفظها من اللحن , فالصيغة تحدد مبناها الصرفي , و ميزانها يحدد مبناها الصوتي, و بتحولها الداخلي ( تعاقب المصوتات ) , تعطي دلالة معينة و هذه العملية ضرورية في عملية التواصل.

الأسلوب مصطلح أخذ حيزا كبيرا من الاهتمام فهو قديما اعتبر من أمّات القضايا البلاغية إذ ضمنوه في مؤلفاتهم، أما في العصر الحديث فقد أصبح موضوع علم لغوي مستقل بذاته عرف بالأسلوبية، في ظل التطور  الحاصل على مستوى الحقول اللغوية والنقدية و كذا تداخل العلوم مع بعضها داخل الحقل اللساني الذي فرض العديد من المصطلحات و الأفكار الجديدة  و اجتياح المنهج العلمي كل التخصصات العلمية  ، فإنّ الأسلوبية لم تكن في معزل عن هذا التطور إذ أصبحت منهج له قواعد واسس.