• Chef de département :
  • Grade :
  • Contact :


Cours



بالنظر إلى ما حقّقهُ التدقيق في المجال المالي والمحاسبي من نتائجَ أبهرتِ الباحثينَ والمهنيّينَ فقد عمدوا إلى تكثيفِ البحثِ الدائمِ والمستمر من أجل إدخالِ تقنياته في المجال الاجتماعي، هذا المجال الذي كما نعرف أنه من المجالات المهمة بالنسبة للمؤسسة وهو في نفس الوقت يتميّزُ بتعقيدٍ كبير بالنظر إلى أنه يعتمدُ على عواملَ أكثر منها نوعية يصعب في بعض الحالات تحويلُها إلى أرقام قياسية ومن أجل تَجاوُزِ كُلِّ هذه الصعوبات يظهر التدقيق الاجتماعي بتقنيات منهجية صارمة و متميزة مُستَمَدّة أساساً من المنهج العلمي للبحث في مجال العلوم الإنسانية حيث أصبح يتدخل من جهةٍ في اتخاذِ القرارات الإستراتجية ومن جهةٍ أخرى في التوفيق بين الحاجيّات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية للفرد والمنظمة أي بناء منهجٍ استراتيجيٍّ متناسق

 


محاضرة وتمارين العرض والطلب

للأسواق المالية دور فعالا في تنشيط الحياة الاقتصادية من خلال قيامها لوظيفتها المتكونة من شقين اساسين وهما تعبئة المدخرات وتوجيهها لتمويل الاستثمارات من اجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

كما أن السوق المالي يتكون من عدة أنواع، بالإضافة إلى الأنواع المختلفة من الأوراق المالية التي يتم تداولها داخل هذا السوق، مما يعطي للمستثمر اختيارا واسعا في مجال استثمار الأدوات المالية، فالتنوع في الأوراق المالية يؤدي إلى تقليص المخاطر وتجنبها.

إن النتيجة التي نخرج بها في النهاية هذا البحث هي أن الأسواق المالية أدت دورا فعالا في تنشيط الحياة الاقتصادية فخلال أدائها لوظيفتها المتكونة من شقين أساسيين وهما تعبئة المدخرات و توجيهها للتمويل الاستثمارات من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.ومن خلال دراستنا في هذا البحث عرفنا أن السوق المالية تتكون من سوقين سوق النقد الذي يتعامل فيه بأدوات مالية قصيرة الأجل , وسوق رأس المال والذي يتعامل فيه بأدوات مالية طويلة الأجل والمتمثلة في الأسهم والسندات ,فسوق الأوراق المالية بما يتضمنه من أسواق منظمة أي البورصة و أسواق غير منظمة تنقسم إلى سوقين , السوق الأولي الذي يدعى بسوق الإصدار أو الاكتتاب حيث يتم فيه إصدار الأوراق المالية المتكونة من الأسهم و السندات و تتعامل بها البورصة والمؤسسات المالية كافة .و السوق الثانوي وهو سوق تداول الأسهم و السندات التي سبق إصدارها في السوق الأولي